منتدى شباب جامعة إب
نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوانك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا





 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
منتدى شباب جامعة إب منتدى ,علمي ,ثقافي ,ادبي ,ترفيهي, يضم جميع اقسام كليات الجامعة وكذا يوفر الكتب والمراجع والدراسات والابحاث التي يحتاجها الطالب في دراسته وابحاثه وكذا يفتح ابواب النقاش وتبادل المعلومات والمعارف بين الطلاب. كما اننا نولي ارائكم واقتراحاتكم اهتمامنا المتواصل . يمكنكم ارسال اقتراحاتكم الى ادارة المنتدى او كتابتها في قسم الاقتراحات والشكاوى

شاطر | 
 

  انظمة الاتصالات العسكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amani alshoaibi
مشرفـة عـامـة
مشرفـة عـامـة
avatar

الكــلــيــة : كليه الهندسه والعماره
القسم ( التخصص ) : عماره
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : .......
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 10090
العمر : 26
الدوله : اليمن
العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
المزاج : اعيش لاجلك
نقاط : 11874
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
: :قائمة الأوسمة : :


بطاقة الشخصية
التقييم: 10

مُساهمةموضوع: انظمة الاتصالات العسكرية   الخميس يوليو 15, 2010 4:00 pm


انظمة الاتصالات العسكرية

تعتبر الاتصالات على مختلف أنواعها من أهم ما تهتم به التنظيمات العسكرية
الحديثة وتسعى إلى تطويرها وتأمين درجة سريتها إلى جانب حمايتها من نظم
الإعاقة المختلفة وتمثل الاتصالات عنصراً هاماً من عناصر القيادة والسيطرة
والمعروف ب CI3 وكل دولة تسعى حالياً إلى إقامة نظام اتصالات يخدم قواتها
في مختلف الأجواء وأثناء العمليات وقد تلاحظ أن دول حلف الناتو تراعي عند
إقامة نظام خاص بها أن يكون له إمكانية التكامل مع أنظمة دول الحلف الأخرى
وذلك للمناورات المشتركة وتحسباً لأي عمليات من مواجهة التهديدات الخارجية.


وهذه النظم جميعاً إنما تشترك في عدة أهداف ومتطلبات تهدف إلى:
القدرة على مقاومة الإعاقة.
زيادة عدد الترددات العاملة في الشبكة.
ترابط الشبكات وبعضها وحجم هذه الشبكات.
تواجد القدرة على تبادل المعلومات آلياً وبأحجام وسرعات كبيرة.
استخدام أنظمة إرسال رقمية.


وتزود بالتالي شبكات الاتصالات القادة بأنظمة تتميز بالسرعة والمرونة
وإمكانية التبادل السريع المؤمن للمعلومات التي تكون لها أهمية كبيرة أثناء
المعركة وتبنى عليها أكثر من القدرات ونجد أيضاً أنه نظراً لأهمية شبكة
الاتصالات الثابتة والمتحركة فإن دولاً كثيرة قد قامت بتنفيذ أنظمة
الاتصالات التكتيكية والاستراتيجية الخاصة بها لمسايرة التقدم التكنولوجي
ولضمان مزيد من السرعة والسرية للمحادثات وذلك إنما يدعو إلى وصف بعض أهم
الأنظمة العالمية وأكثرها شهرة وذلك للاستفادة من التنظيم لهذه الشبكات
بعضها يعمل على المستوى التكتيكي والآخر على المستوى الاستراتيجي.
أهم أنظمة القيادة والسيطرة العالمية:

@ النظام الإنجليزي Wavell

يعتبر نظام Wavell هو أول نظام آلي رقمي إنجليزي يدخل في خدمة الجيوش وهو
نظام تكتيكي لخدمة الفرقة واللواء من حيث تسجيل المعلومات والرجوع إليها
لحظياً عند الحاجة وقد تم إدخال تعديلات على Soft Ware الخاص بالحاسب الآلي
للنظام حتى يماثل التنظيم العسكري ويتم عرض البيانات والمعلومات المتبادلة
على شاشة متبعة نفس التسلسل العسكري.
ويستخدم أيضاً على مستوى القيادة أثناء العمليات ومعرفة إحداثيات القوات،
وقد تم إدخال بعض التعديلات على الحاسب الآلي لزيادة قدرة الذاكرة،
بالإضافة إلى خمس ذاكرات رقمية إضافية بقدرة 48 ميجابايت كي يعطي النظام
ذاكرة كلية بقدرة حوالي 240 ميجابايت وهذا النظام استخدم في ربط وحدات
القوات البريطانية الثابتة وأيضاً مع طائرات الهارير الإنجليزية والتي تتبع
نظام الإقلاع والهبوط العمودي V/stol.

@ النظام الإنجليزي Ptarmigar:

ويستخدم هذا النظام مع الجيش والقوات الجوية الإنجليزية على المستوى
التكتيكي وذلك لإتاحة قدرات وتأمين أكبر باستخدام نظم تغيير مختلفة وتبادل
المعلومات مع الوحدات المختلفة ويتكون النظام من شبكة من التحويلات سابقة
البرمجة ومرتبط بها عدد من قنوات الاتصالات المتعددة ويرتبط النظام
بالأنظمة الاستراتيجية والتكتيكية والمدنية ويكفي عدد 20 تحويلة لخدمة أحد
الأسلحة ويرتبط بالنظام معدات ربط لاسلكية طول كل منها حوالي 25 كم وتحتوي
على 16 إلى 32 قناة بسرعة إرسال تصل حتى 512 كيلوبايت- ثانية ويرتبط بكل
منها 350 مشتركاً يمكن أن يكون نصفهم محملاً على عربات.

@ النظام الاسترالي Discon:

قام الجيش الاسترالي بإنشاء نظام الاتصالات الرقمي الاستراتيجي Defense
intergrated secure communication (discon) network. وذلك لتأمين الاتصالات
الخاصة بالمحادثات والFaxmile والتلجراف ويغطي هذا النظام عدة مناطق ومدن
ترتبط مع بعضها بأنظمة اتصالات بقدرة 2 ميجابايت باستخدام حاسب آلي وكبديل
لها يتم استخدام شبكة اتصالات HF عسكرية ويتم إرسال المعلومات فيها بطريقة
رقمية.

@ النظام الفرنسي RITA:

ويستخدم بواسطة الجيش البلجيكي والفرنسي للاستخدامات التكتيكية ويتم إقامة
المراكز الرئيسية للنظام Nodal stations والتي تحتوي على التحاويل
الإلكترونية فوق مناطق مرتفعة وترتبط ببعضها باستخدام خط رؤية مباشرة Line
of sight وباستخدام إمكانيات الميكرويف الرقمية كما يمكن استخدام الاتصالات
بالأقمار، والمسافة بين كل نقطة وأخرى يصل حتى 40 كم ويرتبط مركز القيادة
الرئيسي بمركز هذه التحويلات الرقمية بواسطة كوابل أو أسلاك معدنية ويمكن
ربط 12 مركزاً باستخدام 6 وحدات تعمل على شبكات الاتصالات المعدنية ويمكن
تكامل هذا النظام بأنظمة دول حلف الناتو المختلفة.

ويعتبر هذا استعراضاً سريعاً للأنظمة المستخدمة من جانب بعض الجيوش
الأوروبية وهناك أنظمة أخرى مثل النظام الأمريكي JTIDS Joint Tactical
Information Disribution System. والذي سوف يتيح للقادة على المستوى
التكتيكي تبادل المعلومات عن طريق نظم اتصالات مؤمنة ومشفرة هذا كما يتم
تطبيق ذلك على نقل الصورة Fax والحواسب الآلية المستخدمة في مثل هذه
الأنظمة وغيرها.


ونجد أن أنظمة الاتصالات بأنواعها المستخدمة في القيادة والسيطرة تتكون من
عدة نقاط Nodes ترتبط مع بعضها وللخدمة حتى مستوى السرية والكتيبة ثم مراكز
التوزيع الرئيسي والذي يحتوي على السنترالات الإلكترونية ووسائل الإرسال
والاستقبال من ميكرويف وأنظمة أخرى تحقق تكاملاً بين ال Nodes وتؤدي إلى
تكوين شبكة متكاملة بين أجهزة الاتصالات الثابتة والمتحركة للنظام هذا
وتتبع هذه الأنظمة عمليات ربط العناصر الجوية والبحرية والبرية مع بعضها
ولتبادل المعلومات على مختلف المستويات.

وقد استخدمت نظريات التشفير الحديثة على الأجهزة والمعدات المكونة لأنظمة
الاتصالات فقد أصبح الإرسال يتم بالنظام الرقمي ويتم تشفيره ثم تحدث طريقة
عكسية في جهاز الاستقبال ومثال لذلك نظام RAVEN الاسترالي والمكون من معدات
إشارية VHFCHF سواء كانت إرسال صورة أو صوت أو نقل معلومات فقد زودت
بأجهزة حماية من الإعاقة FCCM بالإضافة إلى استخدام الاتصالات الخطية
واللاسلكية ونقل وتبادل المعلومات ومتابعة المواقف والإنذار.

كما أنها تستخدم السنترالات المعدنية في حالات السلم إلى جانب التوسع في
استخدام الحواسب الآلية التي أصبحت مركز تجميع وتوزيع للمعلومات التي
يطلبها القادة مما كان له أكبر الأثر في سرعة اتخاذ القرارات.

مراكز القيادة والسيطرة:

إن ظهور التكنولوجيا المتقدمة في كافة المجالات العسكرية ونظم التسليح
المتطورة أعطى أهمية كبرى لدور القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة
وتطورها بصفة مستمرة.
فمراكز القيادة وهي العضو الرئيس لنظم القيادة والسيطرة أصبح من أهم علامات
تطويرها القدرة على السيطرة على القيادات المختلفة التابعة واتخاذ القرار
في الوقت المناسب، ولن يتأتى ذلك طبعاً إلا بتوفر كافة البيانات والمعلومات
اللازمة لدراسة الموقف واتخاذ القرارات المناسبة وفي الوقت المطلوب من
خلال الحواسب الآلية المختلفة لمعالجة البيانات والمعلومات وبالاعتماد على
وسائل العرض المختلفة الحديثة والشاشات الكبيرة التي توضح الموقف العملياتي
لكافة المستويات ونظم القيادة والسيطرة تعتمد بالإضافة إلى مراكز القيادة
على الآتي:
1 المستشعرات.
2 وسائل نقل المعلومات.

والمستشعرات تطورت بشكل كبير حالياً في ضوء التقدم الهائل في
الميكروالكترونيات وأصبحت متكاملة مع نظم الاستشعار في الجو أو البر أو
الفضاء وأصبحت تغطي حيزاً كبيرا من الضوء المرئي إلى الميكرويف إلى الموجات
اللاسلكية..إلخ.
وقد قام فكر تطوير نظم القيادة والسيطرة على تحقيق الآتي:
1 تحقيق شبكات اتصالات ذات استمرارية وقدرة على نقل وتبادل المعلومات
والاتصالات بين عناصر النظام.
2 استمرارية لمراكز القيادة بزيادة حمايتها ودخول مراكز تبادلية سواء أرضاً
أو من الجو مع تحقيق الاتصالات بالأقمار الصناعية بضمان الاتصال السريع
على كافة المستويات.
3 تكامل المعلومات سواء من نظم الاستطلاع الراداري أو الالكتروني أو
الالكتروبصري وبالتالي تقليل زمن تحليل المعلومات لصالح العمليات مما يوفر
الوقت الثمين في مراحل العمليات المختلفة.
4 تأمين هذه الوسائل من اتصالات ونقل معلومات ضد التصنت وشفرة لإمكانية
العمل خلال مسافات مختلفة.

إن التوسع الحالي في استخدام الألياف الضوئية Fibre Optics والاعتماد على
الترددات Frequency Hopping تحقق تأمين الاتصالات على المستويات المختلفة.
ومراكز القيادة والسيطرة هي الأماكن المخصصة لإدارة مهام النظام والمجهزة
بالتالي مادياً وفنياً بما يسمح لها بتنفيذ هذه المهام باستمرارية رغم أي
ظروف وأعمال للعدائيات ومن الطبيعي أن تشمل:
1 إمكانيات لمعالجة البيانات التي تصلها من نظم الاستشعار المنتشرة ومن
خلال شبكات الاتصالات.
2 وسائل العرض ومساعدات لاتخاذ القرار.

وفي هذا المجال يجدر الإشارة إلى النظم الإلكترونية الحديثة المخصصة للعمل
في ظروف الإشعاع والنبضة الكهرومغناطيسية بما يضمن استمرارية العمل لمراكز
القيادة والسيطرة وحتى لبعض نظم الاستشعار مع ضمان استمرارية الاتصالات.

أما الحواسب الآلية فقد زادت بالطبع إمكانياتها بدرجة كبيرة وكان عليها
بالضرورة أمام هذا الكم الهائل من البيانات المطلوب استقبالها ومعالجتها أن
تتعدى مرحلة المعدات المساعدة لاتخذ القرار والتي تنحصر في مهام حفظ
واسترجاع البيانات وإجراء العمليات الحسابية والتحكم في وسائل العرض بل
وحتى محاولات تطبيق فعلي لفكر وأساليب "الذكاء الصناعي" وهنا تجدر الإشارة
كذلك إلى الأساليب الفنية اللازمة لتأمين نظم الحواسب من أعمال التداخل أو
التخريب الالكتروني.

ولقد تطور فكر القيادة والسيطرة مع تطور التهديد وخاصة مع دخول عناصر
الصواريخ البالستيكية وأسلحة الفضاء وإمكانية استخدام الأسلحة النووية بل
وأسلحة الطاقة الموجهة مستقبلاً حيث أخذ التهديد شكلاً جديداً فتأكدت
الحاجة إلى مواصفات خاصة لنظم القيادة الحديثة والتي من أهمها الاعتمادية
Reliability واستمرارية العمل مع أعمال العدو والقدرة على البقاء
Survivability.

وقد تطورت المكونات الأساسية لنظم القيادة والسيطرة الآلية الحديثة من
مستشعرات ذات مواصفات خاصة محمولة جواً وكذا نظم الاتصالات التي تضمن
استمرارية العمل في مواجهة الأعمال المعادية حتى القصف النووي ومراكز
القيادة والسيطرة المتحركة أو المحمولة جواً.
وتأكدت كذلك مبادئ هامة مثل سرعة الإنذار وتقييم الموقف لإمكان الرد
بالسرعة المناسبة لضمان الردع، وكان لزاماً لتحقيق ذلك مزيد من الاعتماد
على نظم الحواسب الحديثة وخاصة الذكاء الصناعي Intelligene Artificial
والذي مازال موضع الآمال العريضة للوصول إلى درجة كبيرة من الآلية لنظم
القيادة والسيطرة.

وقد انحصر دور الحواسب حتى الآن على معاونة القائد في اتخاذ القرار
والسيطرة على الاتصالات واستقبال البيانات والمعلومات ومعالجتها وعرض
البيانات والمواقف بالصورة المناسبة مع توفير البيانات المطلوبة لاتخاذ
القرار.
ولكن مع دخول فكر الذكاء الصناعي يتوقع أن تتولى نظم القيادة والسيطرة
الآلية ذاتياً العديد من المهام والأعباء الذهنية المرتبطة بمقارنة
المعلومات وتقييم أولوية الإنذار وتقدير الموقف ومتابعة أعمال العدائيات بل
وحتى اتخاذ القرار.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انظمة الاتصالات العسكرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامعة إب :: الاقسام العلمية :: كلية الهندسة :: منتدى هندسة الالكترون والاتصالات-
انتقل الى: