منتدى شباب جامعة إب
نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوانك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا





 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
منتدى شباب جامعة إب منتدى ,علمي ,ثقافي ,ادبي ,ترفيهي, يضم جميع اقسام كليات الجامعة وكذا يوفر الكتب والمراجع والدراسات والابحاث التي يحتاجها الطالب في دراسته وابحاثه وكذا يفتح ابواب النقاش وتبادل المعلومات والمعارف بين الطلاب. كما اننا نولي ارائكم واقتراحاتكم اهتمامنا المتواصل . يمكنكم ارسال اقتراحاتكم الى ادارة المنتدى او كتابتها في قسم الاقتراحات والشكاوى

شاطر | 
 

 التقنية التماثلية أو الأنالوج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amani alshoaibi
مشرفـة عـامـة
مشرفـة عـامـة
avatar

الكــلــيــة : كليه الهندسه والعماره
القسم ( التخصص ) : عماره
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : .......
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 10090
العمر : 26
الدوله : اليمن
العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
المزاج : اعيش لاجلك
نقاط : 11874
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
: :قائمة الأوسمة : :


بطاقة الشخصية
التقييم: 10

مُساهمةموضوع: التقنية التماثلية أو الأنالوج    الثلاثاء يوليو 13, 2010 9:55 pm

التقنية
التماثلية أو الأنالوج

تشير الى الطريقة التي يتم فيها تقديم كمية يمكن أن تتفاوت على أي مدى من
القيم باستمرار، وذلك على خلاف التقنية الرقمية التي إذا قدمت فيها تلك
الكمية على أي مدى، فإنها تكون متساوية دائما ولا تتفاوت.

يمكن إعتبار معلومات الأنالوج بأنها تلك المعلومات ذات الشكل الطبيعي الذي
لم يتم معالجته. ولهذا يمكن عند التفكير بالطبيعة أن نعتبرها أنالوج، حيث
تكون فيها المعلومات عبارة عن كميات مادية متماثلة ومتتالية ومستمرة ويمكن
لقيمتها أن تتغير، مثل الحرارة أو التيار أو الفولت أو السرعة أو الصوت. خذ
مثلا الصوت، أنت إذا تكلمت بصوت ولنفترض أنه مرتفعا، فإن الشخص القريب منك
سيسمعه بشكل عال، أما الشخص الأبعد قليلا فسيسمعه أقل علوا، ولكن الشخص
البعيد نسبيا، فسيسمعه بشكل ضعيف.

إن الطريقة التي تعامل فيها الصوت هنا نطلق عليها "أنالوج" أو تماثلية، حيث
أن ارتفاع الصوت يتماثل في المراحل المتجاورة، ولكنه لا يتطابق تماما فيها
بسبب أنه يقل تدريجيا. إن مثال الصوت يمكن أن يشبه أمثلة أخرى كالحرارة أو
السرعة أو غيرها.

من الأمثلة المشهورة التي كثيرا ما يتساءل البعض عن تفسير لها، هو ما يحدث
عندما نقوم بعمل نسخة بجهاز الفيديو، إن النسخة تكون دوما ذات جودة أقل من
الأصل، ويسوء الأمر أكثر عندما تقوم بعمل نسخة جديدة عن الشريط المنسوخ
وهكذا. السبب هو أن التقنية المستخدمة في هذا العمل هي تقنية الأنالوج التي
تتأثر بالعوامل المختلفة. ففي المثال الأول الخاص بالصوت نجد أن العوائق
في طريق الصوت وهو الهواء هنا، كان سببا في التدهور التدريجي لشدة الصوت.

كما أن مقاومة التوصيلات المختلفة داخل الفيديو ونوعية الشريط وشدة أو
انخفاض التيار الكهربي وغيرة كان سبب تدهور جودة التسجيل في مثال الفيديو،
وهكذا.



تستخدم تقنية الأنالوج في الإرسال الإلكتروني الذي يتم فيه انتاج ترددات
متغيرة من أجل انتاج تغير في التيار الإلكترومغناطيسي. يحدث هذا في الإرسال
الإذاعي والتلفوني منذ بدأ وحتى الآن، حيث بدأت تقنية الديجيتال تحل محلها
بالتدريج. إن أي تقنية تتضمن تغيرا أو عدم الثبات أو التباين أو التغير
المستمر هي تقنية أنالوج







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقنية التماثلية أو الأنالوج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامعة إب :: الاقسام العلمية :: كلية الهندسة :: منتدى هندسة الالكترون والاتصالات-
انتقل الى: