منتدى شباب جامعة إب
نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوانك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا





 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
منتدى شباب جامعة إب منتدى ,علمي ,ثقافي ,ادبي ,ترفيهي, يضم جميع اقسام كليات الجامعة وكذا يوفر الكتب والمراجع والدراسات والابحاث التي يحتاجها الطالب في دراسته وابحاثه وكذا يفتح ابواب النقاش وتبادل المعلومات والمعارف بين الطلاب. كما اننا نولي ارائكم واقتراحاتكم اهتمامنا المتواصل . يمكنكم ارسال اقتراحاتكم الى ادارة المنتدى او كتابتها في قسم الاقتراحات والشكاوى

شاطر | 
 

 المحمـول وأثـره على الصحـة والبيئـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amani alshoaibi
مشرفـة عـامـة
مشرفـة عـامـة
avatar

الكــلــيــة : كليه الهندسه والعماره
القسم ( التخصص ) : عماره
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : .......
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 10090
العمر : 27
الدوله : اليمن
العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
المزاج : اعيش لاجلك
نقاط : 11874
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
: :قائمة الأوسمة : :


بطاقة الشخصية
التقييم: 10

مُساهمةموضوع: المحمـول وأثـره على الصحـة والبيئـة    الثلاثاء يوليو 13, 2010 9:49 pm


المحمـول وأثـره على الصحـة
والبيئـة




كثيرا من الناس يسأل هل محطات التليفون المحول تؤثر على صحة الانسان ام لا
؟؟؟؟


انا شخصيا سمعت فى التليفزيون من استاذ متخصص انها لا تؤثر مطلقا


و سمعت على نفس القناة انها قد تؤدى الى الوفاة




كان هذا منذ اسبوع تقريبا


من تلك اللحظة قررت ان ابحث عن الجواب الصحيح فوجدت هذا الملف المهم للغاية


للدكتور بهنسي محمد نصير


رئيس قسم الشبكات


المعهد القومي للاتصالات




فقررت ان اطلع عليه الاخوة الاعضاء و كان مما جاء فيه التالى حرفيا






• محطات التليفون المحمول هي إحدى مصادر الموجات الكهرومغناطيسية.


• تتميز هذه المحطات عن غيرها من المصادر بقربها من العنصر البشرى.


• تتميز بالانتشار السريع لها كنتيجة لسعى الشركات العاملة فى تحسين الخدمة
و تغطية مواقع و أماكن جديدة.


شبكة التليفون المحمول


محطات الماكروسيل


محطات الميكروسيل




مكونات المحطة


• الهوائيات


• غرفة المعدات ( ****ter )


• وسائل الربط


• الربط باستخدام ( Microwave )


• الربط باستخدام الأشعة تحت الحمراء ( IR )


• الربط باستخدام كابلات ( HDSL )


• أجهزة التكييف


المخطط الإشعاعي لهوائيات محطات الماكروسيل




• هل هناك أشعة ضارة بصحة المواطنين المقيمين بالقرب من محطات التليفون
المحمول ؟


• ما هي المواصفات القياسية لحدود الأمان من هذه الاشعة ؟


• ما هي الاحتياطات الواجب توافرها حيال الاشعة المنبعثة من محطات التليفون
المحمول للوصول الى حد الامان ؟


التوزيع الطيفى للموجات الكهرومغناطيسية (تطبيقات الموجات المؤينة و غير
المؤينة)




حدود الامان المسموح بها في دول العالم


• أولا : الدول الأوربية


– الدول التالية تتبع القيم المسموح بها من المفوضية الدولية للحماية من
الأشعة غير المؤينة ICNIRP و التى تبلغ


0.4 mW/Cm2 و هى:


( المانيا -أسبانيا - هولندا - السويد - النمسا -النرويج -البرتغال
-أيرلندا )




• ثانياً : بعض الدول غير الأوربية التي تتبع معايير مختلفة


– الولايات المتحدة (كود الأمان لمنظمة FCC)


• اعتماداً على قواعد الـ ANSI/IEEE رقم (C951-1992) فإن القيم المسموح بها
هى 0.57 mW/Cm2


– كندا


• طبقا لكود الأمان رقم 6 الصادر سنة 1993 فأن القيم المسموح بها هى 0.57
mW/Cm2


– استراليا


• طبقا لقواعد المنظمة لسنة 1998 "و هى تحت المراجعة" فإن القيم المسموح
بها هى 0.2 mW/Cm2




المعايير البحثية و المعملية لتحديد حدود الأمان


• إن التأثيرات البيولوجية المترتبة على العمل فى الحيز الترددى من 10 MHz و
حتى 3GHz تعتمد أساساً على التأثير الحرارى للموجات و المتمثل فى إرتفاع
درجة حرارة الجسم بمقدار درجة واحدة مئوية.


• يعرف الارتفاع فى درجة حرارة جسم الانسان المتعرض للموجات
الكهرومغناطيسية فى الظروف العادية ”بمعدل الامتصــاص النـوعى “(SAR
Specific Absorption Rate) و الذى يقدر بحوالى 4W/Kg للتعرض الدائم
للجمهور.




• لقد أخذ فى الأعتبار فى دراسة هذا الحد من الأمان الدراسات و التجارب
التى تمت على الحيوانات و ذلك فى مختلف الظروف البيئية مع الأخذ فى
الاعتبار العديد من المعاملات الأخرى مثل:


– الإنعكاس


– التشتت للمجالات الكهرومغناطيسية


– اختلاف نسبة معدل الامتصاص للفرد


– اختلاف المرحلة العمرية


– اختلاف الظروف الصحية للفرد.


– النماذج الرياضية


– النتائج الفعلية للقياسات المعملية




• حد الأمان للحـيز الترددى 200-400 MHz هو


f/200 mW/Cm2وهو يكافئ فى حالة التليفـون المحمـول العامـل عند 900 MHz
قيـمة تـصل إلى


0.45 mW/Cm2.


الحسابات الخاصة بمسافات الأمان


• لحساب المسافة الآمنة للتعرض الدائم للجمهور فإنه يتم حساب القدرة لأجهزة
الإرسال (عدد أجهزة الإرسال) و قدرتها القصوى


• بافتراض أن عدد أجهزة الإرسال أربعة و القدرة القصوى لكل منها هى W50 فإن
القدرة القصوى للمحطة هى:




• نظراً لوجود فقد فى التوصيل ناتج عن تجميع مخرجات أجهزة الإرسال بواسطة
المجمع (Combiner) و الذى يصل الفـقد منـه إلى 6 dB بالإضافة إلى وجود فاقد
ناتج عن كوابل التوصيل و الذى يصل الفقد منه إلى 3dB.


Total loss = 6 dB (for Combiner)+ 3 dB (for cable) = 9 dB


• لتوضيح التأثير الأشعاعى على الجمهور خلال التعرض المستمر للإشعاع يمكن
حساب قدرة الدخل الكلية للهوائى كما يلى: Maximum input power to the
antenna = 53-9=44 dBm




• لحساب القدرة الكلية الناتجة من الهوائى حيث أن كسب (Gain) الهوائى يقدر
بحوالى 16dB (طبقاً للمواصفات الفنية للمحطات العاملة فى جمهورية مصر
العربية حيث أن كسب الهوائيات يترواح من 16-17 ديسيبل) فى اتجاه الشعاع
الرئيسى (Main Beam) للإرسال و هو حوالى


° 10 درجات رأسياً و °72 درجة أفقياً


• الإشعاع فى الأتجاهات الأخرى (أعلى و أسفل و خلف) للهوائى تقل بحوالى
dB20 عن الاتجاة الرئيسى للإرسال.




• تحسب على المحاور الكروية حيث يعتبر الهوائى فى مركز الكرة و القدرة توزع
توزيعا منتظماً فى كل الأتجاهات و على هذا فإن القدرة المنبعثة من الهوائى
فى اتجاه الشعاع الرئيسى (Main Beam) يتم حسابها كما يلى :




• كذلك فإن القدرة المنبعثة من الهوائى فى الاتجاهات الأخرى (Other
Directions) يتم حسابها كما يلى




• حساب مسافة الأمان كالتالى:




• المسافة الآمنة (D) تحسب من العلاقة التالية:




• 1. المواصفات الأمريكية:


تنص على أن لا تزيد القدرة المنبعثة عن 0.57 mW/Cm2




• 2. مواصفات الـ ICNIRP


تنص على ان لايزيد مقدار الكثافة الاشعاعية عن


0.4 mW/Cm2 كما يلى:




• 3. المواصفات الأسترالية


تنص على أن لايزيد مقدار الكثافة الأشعاعية عن


0.2 mW/Cm2 كما يلى:




نتائج التجارب و القياسات العملية للمجالات الكهرو مغناطيسية


• فى عام 2000 قام المجلس القومى البريطانى للحماية الإشعاعية بعمل قياسات
لمستويات كثافة القدرة الكهرومغناطيسية لعدد 118 مكان عام موجودين حول 17
من المحطات الأساسية للتليفون المحمول و قد كانت نتائج القياسات تشير إلى
أن أقصى قيمة لكثافة القدرة الكهرومغناطيسية هى 0.00083 mW/Cm2 و كان هذا
على بعد 60 متراً من مكان المحطة و أن حدود القياسات تمثل 0.01% من حد
الأمان المسموح به فى منظمة الـICNIRP و قد كانت هذه القياسات للقدرة
المنبعثة من المحطات الأساسية للتليفون المحمول.




• عند أخذ المصادر الأخرى للموجات الكهرومغناطيسية و العاملة فى نفس الحيز
الترددى مثل : محطات الإذاعة FM و محطات بث الإرسال التليفزيونى فقد وجد أن
القياسات تشير إلى ارتفاع القيمة القصوى لكثافة القدرة الكهرومغناطيسية
المقاسة لتصل إلى 0.2% من حد الأمان المسموح به فى منظمة ICNIRP


• ورد فى التقرير الخاص بحدود الأمان للجنة الإنسان و الإشعاع (COMAR) و
التابعة لجمعية مهندسى الكهرباء و الإلكترونيات IEEE و الصادر فى عام 2000
أنه بإجراء قياسات عملية لمحطة مقامة على برج ارتفاعه 45 مترً فإن القيمة
العظمى للقياسات الفعلية و التى تمت بالقرب من البرج هى 0.01mW/Cm2 و فى
حالة المحطات الموجودة أعلى عقارات فقد وجد أن القياسات أقل من 0.084
mW/Cm2 بالقرب من المحطة.




• يبين المنحنى التالى العلاقة بين كثافة القدرة الكهرومغناطيسية المقاسة و
البعد بالمتر عن المحطة (وهذه القياسات لمحطة مركبة أعلى مبانى و يتم
القياس من على مستوى سطح الأرض)


منظومة العمل


• لما لهذا الموضوع من أهمية لكل مواطن على أرض مصر فقد قام كل من الجهاز
القومي لتنظيم الاتصالات (NTRA) و المعهد القومى للإتصالات (NTI) بعمل
منظومة متكاملة لهذا المشروع القومي الهام


مراحل منظومة العمل


• تم عمل دراسة عن تأثير و مخاطر المحطات الأساسية للتليفون المحمول عام
2000


• تم التعاون مع جهاز الدولة لشئون البيئة في عمل مراجعة للاشتراطات التي
تم إعدادها من قبل.


• تم إعداد البروتوكول الخاص بإشتراطات تركيب المحطات الأساسية للتليفون
المحمول (ماكروسيل ) و قد تم التصديق عليه من وزارة الصحة و السكان و وزارة
الدولة لشئون البيئة و وزارة الاتصالات والمعلومات في اغسطس 2000.




• تم تكليف فريق عمل من المعهد القومي للإتصالات و الجهاز القومي لتنظيم
الإتصالات بعمل زيارات ميدانية و بعمل دراسات و إستبيان و عقد حلقات مناقشة
مع مقدمي الخدمة بالدول الأوروبية في كل من : فرنسا و بلجيكا و إنجلترا
وقد انتهت هذه الدراسة إلى مدي إمكانية تركيب محطات الميكرو و الطرق
المتبعة للحفاظ علي البيئة و صحة السكان و ساهمت هذه الزيارة في وضع تصور
أفضل للبروتوكول الخاص بدراسة تأثير المحطات للتليفون المحمول العاملة
بنظام ( الميكروسيل)




• تم وضع البروتوكول المنظم لأعمال تركيب المحطات الصغيرة للتليفون المحمول
( الميكروسيل) و قد تم التصديق عليه من وزارة الصحة و السكان و وزارة
الدولة لشئون البيئة و وزارة الإتصالات والمعلومات فى فبراير 2001.




• تم عمل دراسة ميدانية عن تأثير محطات الربط العاملة بتقنية الأشعة تحت
الحمراء IR فى فبراير 2003


• تم تكليف كل من المعهد القومي للإتصالات و الجهاز القومي لتنظيم
الاتصالات بعمل مراجعة شاملة لجميع محطات التليفون المحمول بأنواعها
المختلفة مع عمل متابعة دورية لما قد يجَد من تغيرات في المحطات أو البيئة
المحيطة بها


• تم إصدار البروتوكول المعدل المنظم لأعمال تركيب محطات التليفون المحمول
الكبيرة (الماكروسيل) و قد تم التصديق عليه من وزارة الصحة والسكان و وزارة
الدولة لشئون البيئة و وزارة الإتصالات والمعلومات في فبراير 2005.




البروتوكولات


أولا : بروتوكول محطات التليفون المحمول الكبيرة (ماكروسيل)




• الزام شركات التليفون المحمول عند تركيب المحطات بالمواصفات العالمية
الخاصة بكثافة القدرة الكهرومغناطيسية المنبعثة من الهوائيات طبقا لكل من :


– منظمة الصحة العالمية ( WHO )


– معهد المعايرات القومي الأمريكي ( ANSI)


– اللجنة الدولية للتقنيات الكهربية ( IEC)


– المفوضية الدولية للإشعاع الغير متأين ( ICNIRP)


– الجمعية الدولية لمهندسي الكهرباء و الإلكترونيات (IEEE)


والتى تنص على ألا يزيد الحد الأقصى لكثافة القدرة الكهرومغناطيسية التى
يتعرض لها الانسان عنmW/Cm2 0.4


لا يسمح بتركيب أكثر من هوائى مرسل على نفس الصارى ويلزم في حالة تركيب
أكثر من هوائى أن يتم تركيب برج معدني بحيث تكون الهوائيات على ارتفاع لا
يقل عن 6 أمتار من سطح العقار




• أن يكون ارتفاع الهوائيات أعلى من المبانى المجاورة فى دائرة نصف قطرها
عشرة أمتار




• يكون سطح المبنى الذى يتم تركيب الهوائيات عليه من الخرسانة المسلحة




• إسناد مسئولية إصدار شهادات المطابقة للمحطات إلي الجهاز القومي لتنظيم
الاتصالات مباشرة.




• تحديد الجهات الإدارية لمنح تراخيص إقامة المحطات بناء علي شهادات
المطابقة التي يصدرها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مباشرة




• خضوع جميع التقنيات الحديثة مثل محطات CDMA - GSM900 - GSM1800 الخاصة
بالخدمة التليفونية الثابتة للقياسات باعتماد هذا البروتوكول اعتبارا من
فبراير 2005.




• ألا تقل المسافة بين المحطات و العنصر البشري عن نصف متر .




• لا يسمح بتركيب الهوائي الخاص بمحطات التليفون المحمول الصغيرة داخل
المباني المستخدمة بالكامل كمستشفيات ولا فى أفنية و مبانى المدارس.




• أن تستخدم الهوائيات المعتمدة ذو الكسب المنخفض dB7.5


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحمـول وأثـره على الصحـة والبيئـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامعة إب :: الاقسام العلمية :: كلية الهندسة :: منتدى هندسة الالكترون والاتصالات-
انتقل الى: