منتدى شباب جامعة إب
نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوانك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا





 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
منتدى شباب جامعة إب منتدى ,علمي ,ثقافي ,ادبي ,ترفيهي, يضم جميع اقسام كليات الجامعة وكذا يوفر الكتب والمراجع والدراسات والابحاث التي يحتاجها الطالب في دراسته وابحاثه وكذا يفتح ابواب النقاش وتبادل المعلومات والمعارف بين الطلاب. كما اننا نولي ارائكم واقتراحاتكم اهتمامنا المتواصل . يمكنكم ارسال اقتراحاتكم الى ادارة المنتدى او كتابتها في قسم الاقتراحات والشكاوى

شاطر | 
 

 تفسير اية الكرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظلال انسان
مشرف منتدى العمارة
مشرف منتدى العمارة
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 5314
العمر : 28
نقاط : 5421
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
: :قائمة الأوسمة : :


مُساهمةموضوع: تفسير اية الكرسي   الأربعاء يناير 22, 2014 2:44 am

تفسير اية الكرسي
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فآية الكرسي هي أعظم آية في كتاب الله بنص الرسول عليه الصلاة والسلام، وهي قوله عز وجل: اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) سورة البقرة.
هذه آية الكرسي وهي آية طويلة، وهي أعظم آية في كتاب الله، وقد اشتملت على معان عظيمة، من جهة توحيد الله، وإثبات أسمائه وصفاته، وعموم علمه وقدرته جل وعلا، فقوله سبحانه: الله لا إله إلا هو الحي القيوم، هذه معنى كلمة التوحيد، لا إله إلا الله، فإن معناها: الله لا إله إلا هو، يعني لا معبود حق إلا هو، الله لا معبود حق سواه والإله المعبود والتأله التعبد، فمعنى لا إله يعني لا مألوه، والمألوه معناه المعبود، أي لا معبود حق إلا الله تعالى، فهو الحي القيوم سبحانه، الحي الذي لا يموت، ولا يعتريه السنة والنعاس، لا يعتريه السنة وهي النوم وهو ما فوق النعاس لكمال حياته فلا نوم ولا موت ولا نعاس ولا غفلة بل هو في غاية من العلم والقدرة والبصيرة بأحوال العباد سبحانه وتعالى، الله لا إله إلا هو الحي القيوم، فهو حي حياة كاملة لا يعتريها نقص ولا ضعف ولا غفلة ولا نوم ولا نعاس ولا موت ولا غير ذلك من الآفات، وهو القيوم القائم على أمر عباده والمقيم لهم سبحانه، وهو المقيم لمخلوقاته وهو الحاكم لمخلوقاته، فلا قوام للعباد ولا للمخلوقات إلا به سبحانه وتعالى، وهو الذي أقام السموات وأقام الأرض وأقام كل شيء، كما قال سبحانه:ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره، فهو المقيم للخلائق، والحافظ لها، والموجد لها، والمعدم لها، فهو على كل شيء قدير سبحانه وتعالى، ولهذا قال بعده: لا تأخذه سنة ولا نوم، يعني لا تصيبه، ولا تعتريه سنة وهي النعاس، هي النوم الخفيف، ولا نوم، وهو النوم الثقيل، فلا يعتريه غفلة ولا نعاس ولا نوم ولا موت بل حياته كاملة سبحانه وتعالى، ثم قال عز وجل: له ما في السموات وما في الأرض، يعني هو المالك لكل شيء، هو المالك للسماء وما فيها والأرض وما فيها، كما قال جل وعلا في آخر سورة المائدة: لله ملك السموات والأرض وما فيهن وهو على كل شيء قدير، وقال في آية أخرى: لله ملك السموات والأرض، فهو سبحانه المالك للسموات والمالك للأرض، والمالك لما فيهما والمالك لكل شيء جل وعلا، ثم قال سبحانه: من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه، أي لا أحد يستطيع يشفع إلا بإذنه سبحانه، يعني يوم القيامة لا يتقدم أحد يشفع حتى النبي محمد – صلى الله عليه وسلم - إلا بإذنه حتى يأذن له، وما ذاك إلا لعظم مقامه وجبروته وكونه سبحانه المستحق لأن يعظم ويجل وألا يتقدم بين يديه إلا بإذنه سبحانه وتعالى، فإذا اشتد الكرب يوم القيامة بالناس، فزع المؤمنون إلى أبيهم آدم ليشفع لهم إلى الله حتى يقضي بينهم، فيعتذر آدم ثم يحيلهم على نوح، فيأتون نوحاً فيعتذر عليه الصلاة والسلام، ويقول: اذهبوا إلى إبراهيم، فيأتون إبراهيم، فيعتذر ويقول: اذهبوا إلى موسى، فيأتون إلى موسى فيعتذر، كل واحد يقول نفسي نفسي، فيقول لهم موسى اذهبوا إلى عيسى، فيأتون إلى عيسى، فيقول نفسي نفسي، اذهبوا إلى محمد عليه الصلاة والسلام، فيأتون محمداً عليه الصلاة والسلام فيقول: (أنا لها)، عليه الصلاة والسلام، ثم يتقدم فيسجد بين يدي ربه، فيحمده بمحامد عظيمة، ويثني عليه سبحانه بمحامد يفتحها عليه ثم يقال له: (يا محمد ارفع رأسك وقل تسمع وسل تعط، واشفع تشفع)، فإذا به يشفع عليه الصلاة والسلام في الناس أن يقضي الله بينهم، فيقضي الله بين عباده بشفاعته، ثم بعد القضاء يصير أهل الجنة إلى الجنة وأهل النار إلى النار، فريق في الجنة وفريق في السعير ويوقف أهل الجنة لا يدخلونها حتى يشفع فيهم عليه الصلاة والسلام، فيشفع في أهل الجنة حتى يفتح لهم أبوابها، بشفاعته عليه الصلاة والسلام، أما في الدنيا كل إنسان يدعو ربه، مأمور بالدعاء، يقول تعالى: ادعوني أستجب لكم، كل يدعو ربه أن يغفر له، ويدخله الجنة وينجيه من النار، ويطلب من إخوانه أن يدعو له أن الله يغفر له، لا بأس بهذا، لكن يوم القيامة لا أحد يتقدم إلا بإذنه سبحانه وتعالى، الأنبياء وغيرهم لا أحد يشفع إلا بإذنه سبحانه وتعالى، من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه، كما قال: وكم من ملك في السموات لا تغني شفاعتهم شيئاً إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى، سبحانه وتعالى، وقال تعالى: ولا يشفعون إلا لمن ارتضى، فالشفاعة لا تكون إلا لمن رضي الله قوله وعمله، وهم أهل التوحيد والإيمان، هم الذين يشفع فيهم الأنبياء، أما أهل الشرك فلا شفاعة لهم، كما قال تعالى: فما تنفعهم شفاعة الشافعين، وقال تعالى: ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع، الظالمين يعني المشركين، الظالمين يعني المشركين، الظلم إذا أطلق فهو الشرك، إن الشرك لظلم عظيم، فمعنى قوله سبحانه: ما للظالمين- يعني ما للمشركين- من حميم ولا شفيع يطاع، فالمشرك لا تنفعه الشفاعة ولا يشفع فيه الرسول ولا المؤمنون، بل ليس له إلا النار يوم القيامة نعوذ بالله من ذلك، وإنما الشفاعة لأهل التوحيد والإيمان ولعصاة الموحدين، أما الشفاعة في الموقف فهي عامة لأهل الموقف جميعاً، من الكفار وغيرهم في أن يُقضى بينهم، هذه شفاعة عامة، في القضاء بين الناس، يشفع فيهم النبي - صلى الله عليه وسلم -للقضاء بينهم فيقضي الله بينهم سبحانه بحكمه العدل جل وعلا كما ذكر سبحانه، ثم قال سبحانه:يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم، يعني هو العالم بأحوال عباده، لا يخفى عليه خافية، جل وعلا، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم، ما مضى وما يأتي، ويعلم أحوال عباده الماضيين والآتيين ويعلم كل شيء سبحانه وتعالى، إن الله بكل عليم، وقال تعالى: ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء، فهم لا يحيطون بشيء من علمه إلا بما أطلعهم سبحانه وتعالى، أما هو فهو العالم بأحوال عباده كلهم ماضيها ولاحقها، يعلم أحوالهم وما صدر منهم، وما ماتوا عليه وما لهم في الآخرة يعلم كل شيء سبحانه وتعالى، قال تعالى: لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، وقال سبحانه: إن الله بكل شيء عليم، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء، فهم لا يعلمون ما عنده إلا بتعليمه سبحانه وتعالى، بإطلاعه لهم على يد الرسل عليهم الصلاة والسلام، أو بما يوجد الله لهم في الدنيا من مخلوقات وأرزاق وأشياء يطلعهم عليها سبحانه وتعالى، ثم قال: وسع كرسيه السموات والأرض، الكرسي مخلوق عظيم، فوق السماء السابعة، غير العرش، قال ابن عباس: هو موضع قدميه، قدم الرب عز وجل، وقال بعض أهل العلم: إنه العرش، لأن العرش يسمى كرسي، والمشهور الأول أنه مخلوق عظيم فوق السماء السابعة، غير العرش الذي هو عرش الله سبحانه وتعالى الذي فوقه الله عز وجل، المذكور في قوله سبحانه: الرحمن على العرش استوى، وفي قوله جل وعلا: إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش، في سبعة مواضع من كتاب الله، ذكر فيها استواءه على العرش سبحانه وتعالى وهو مخلوق العظيم قد أحاط بمخلوقاته وهو سقفه، قال فيه جل وعلا: ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية، يعني يوم القيامة، ولا يؤوده حفظهما أي لا يثقل الرب ولا يشق عليه شيء من مخلوقاته سبحانه وتعالى، فهو الحافظ للسموات وهو الحافظ للأرض وما فيهن، ولا يشق عليه ذلك ولا ــ ولا يثقله سبحانه وتعالى، لأنه القادر على كل شيء، ولهذا قال سبحانه وتعالى، ولا يؤوده حفظهما، أي لا يخرجه ولا يثقله ولا يشق عليه بل هو قادر على كل شيء سبحانه وتعالى، وهو العلي العظيم، له العلو المطلق علو الذات فوق العرش، وعلو القهر والسلطان وعلو الشرف والقدر سبحانه وتعالى، هذا هو العلو الكامل سبحانه وتعالى، هو العالي فوق جميع خلقه سبحانه وتعالى، فوق العرش، وهو العالي من جهة كمال أسمائه وصفاته وسلطانه وقدرته جل وعلا، وله الشرف والفضل، فهو أفضل شيء وأشرفه سبحانه وتعالى، فله علو القهر والسلطان وعلو الشرف والقدر، وعلو المكان سبحانه وتعالى فوق العرش، قال تعالى: فالحكم لله العلي الكبير، وقال تعالى: وهو العلي العظيم، هو العلي فوق جميع خلقه، القادر على كل شيء، العظيم السلطان، المتصرف بعباده كيف يشاء، وهو العظيم الذي لا أعظم منه، هذا هي العظمة الكاملة سبحانه وتعالى، فلا أعظم منه ولا أكبر ولا أعلم ولا أقدر سبحانه وتعالى، فهذه الآية العظيمة فيها هذه الصفات العظيمة؛ ولهذا صارت أفضل آية في كتاب الله، وأعظم آية في كتاب الله، لكونها اشتملت على هذه المعاني العظيمة والأوصاف العظيمة للرب عز وجل، وأنه الحي القيوم وأنه لا معبود بحق سواه، وأنه كامل الحياة لا تعتريه سنة ولا نوم، وأنه المالك لكل شيء، وأنه العالم بكل شيء، وأنه لا يؤوده حفظ مخلوقاته ولا يشق عليه ذلك، بل هو قادر على كل شيء سبحانه وتعالى، وأن كرسيه قد وسع السموات والأرض سبحانه وتعالى، وأنه لا يشفع أحد عنده إلا بإذنه سبحانه وتعالى لكمال قدرته وكمال عظمته، وأنه العلي العلو المطلق، علو الذات وعلو القهر والسلطان، وعلو الشرف والقدر، وهو العظيم الذي لا أعظم منه سبحانه وتعالى، عظيم في ذاته عظيم في أسمائه وصفاته وأفعاله، قاهر فوق عباده، كما قال جل وعلا: وهو القاهر فوق عباده، وهو القائل جل وعلا: إن الله على كل شيء قدير، وقال سبحانه:وكان الله على كل شيء مقتدراً، وفي هذا يعلم كل مؤمن وكل مؤمنة عظم شأن هذه الآية، وأنها آية عظمية مشتملة على صفات عظيمة، وبهذا صارت بحق أعظم آية في كتاب الله عز وجل بنص المصطفى محمد عليه الصلاة والسلام، والله ولي التوفيق.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منال
مشرفة كلية التجاره
مشرفة كلية التجاره
avatar

كيف تعرفت علينا : من خلال البحث
الكــلــيــة : الاقتصاد
القسم ( التخصص ) : علوم مالية ومصرفية
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : ماجستير
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1004
العمر : 31
الدوله : اليمن
المزاج : عال العال
نقاط : 1370
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
: :قائمة الأوسمة : :


مُساهمةموضوع: رد: تفسير اية الكرسي   الأربعاء يناير 22, 2014 3:11 am

جزاك الله خير


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jasmen
عضو فضي
عضو فضي
avatar

كيف تعرفت علينا : صدفة
الكــلــيــة : .............................
القسم ( التخصص ) : ...........................
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : ..................
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3898
العمر : 31
الدوله : لا يعلمه الا الله
العمل/الترفيه : ..
المزاج : مرتاحة
نقاط : 4867
تاريخ التسجيل : 07/04/2011
: :قائمة الأوسمة : :


بطاقة الشخصية
التقييم: 10

مُساهمةموضوع: رد: تفسير اية الكرسي   الأربعاء يناير 22, 2014 4:35 am

جزاك الله الجنة على الموضوع القيم 

بوركت يمناك


انا لله وانا اليه راجعون 

رحمة الله عليك يا علي 

ان غبت من دنيانا فلن تغيب عن قلوبنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير اية الكرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامعة إب :: القسم العام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: