منتدى شباب جامعة إب
نـثر مـرورك في الــدرب زهـراً وريحانـا . . . وفاح عبــق اســــمك بوجـودك الفتــانـــا

فإن نطقت بخيـر فهو لشخصك إحسانا . . . وإن نطقت بشر فهو على شخصك نكرانا

وإن بقيت بين إخوانك فنحـن لك أعوانـا . . . وإن غادرت فنحن لك ذاكرين فلا تنسـانــا





 
الرئيسيةمركز رفع الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
منتدى شباب جامعة إب منتدى ,علمي ,ثقافي ,ادبي ,ترفيهي, يضم جميع اقسام كليات الجامعة وكذا يوفر الكتب والمراجع والدراسات والابحاث التي يحتاجها الطالب في دراسته وابحاثه وكذا يفتح ابواب النقاش وتبادل المعلومات والمعارف بين الطلاب. كما اننا نولي ارائكم واقتراحاتكم اهتمامنا المتواصل . يمكنكم ارسال اقتراحاتكم الى ادارة المنتدى او كتابتها في قسم الاقتراحات والشكاوى

شاطر | 
 

 لا تكوني ورده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحزين
عضو فعال
عضو فعال


كيف تعرفت علينا : .......................................
الكــلــيــة : .................
القسم ( التخصص ) : ...............
السنة الدراسية (المستوى الدراسي) : .....
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 116
العمر : 22
الدوله : اليمن
المزاج : متقلب
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 22/11/2011

مُساهمةموضوع: لا تكوني ورده    الأحد مايو 13, 2012 3:35 pm

يحلو
لكثير من الكتاب أن يصفوا المرأة بأنها وردة يجب المحافظة عليها من أيدي العابثين
، ومن شم الذئاب الساقطين ، ومن أنياب الوحوش البشرية .



ولي
وقفة تأمل مع : ( المرأة الوردة ) ، باختصار أقول لأختي المسلمة :



" لا تكوني وردة " !!


نعم
... " لا تكوني وردة " تجذب الناس بما أظهرت من فتنة وجمال وألوان
وابتذال ، تنفث عطراً ، وتعبق ريحاً ، فتجذب العيون الناظرة ، والنفوس المريضة
الشاردة ، يسيل لها لعاب الذئاب البشرية ، فتنقض عليها بأنياب الشر , وتقتلعها من
دوحة الشرف والعزة
...


"
لا تكوني وردة
"
تقتلع وتقطف بأطراف الأصابع , سهلة لينة , لا
تحتاج إلى جهد وتعب لانتزاعها من أغصانها , فتفارق شجرتها وعائلتها ودينها
وأخلاقها وحياءها
.... بخدعة من كلمة براقة ..
تهزها نسمة من ثناء خادع , فتفارق غصنها فراق غير وامق .



هذه
الوردة المقطوفة التي تتقاذفها الأيدي , لإشباع نشوة عابرة
، وشم عطرها في شهوة سافرة , ثم سرعان ما تذوي
وتذبل
... فتفقد الألوان والجمال والعطر والكمال , فترمى
في قارعة الطريق
،أو في مزبلة للحريق , بلا رفيق ولا صديق ، ولا بريق , فحياتها بعد قطفها ساعات ودقائق
...



وهذه
الوردة أولا وأخيرا من أرخص النبات , تباع بالقليل ,وتعرض في الشوارع وأمام
الدكاكين , لا يخاف عليها من لص عابر , أو غاصب قاهر , فهي لا تستحق هذا كله , إذ
ليست أصلا ولا مالا , بل هي مجرد زينة
....


إذن...
تعالي إلى شيء نفيس ... تعالي
إلى شيء يتمناه كل مرؤوس ورئيس
... تعالي
إلى ذلك الشيء لنتعلم من صفاته
...


ونستفيد
من هيئاته
... انه.."
الألماس
"


فهو
أغلى الجواهر , وهكذا المرأة المسلمة بالنسبة للمسلم أغلى مخلوق , فهي البنت
والأخت والأم والزوجة والرحم
...


الكل
طلب ودها , ويرجو برها , فهي الطريق الأقرب لنيل رضا الله والبركة في العمر والرزق
والولد
.


والألماس
زينة ومال , وكذلك المرأة زينة البيت المسلم , وماله الذي ينسى الفقر والحاجة ,
تجعل من البيت الصغير قصرا واسعا , ومن الأكلة وليمة مديدة
...


الألماس....يحفظ
في أعز الأماكن , وهكذا المرأة المسلمة , لا يحلم بالوصول إليها صاحب نفس مريضة
... الألماسة .... محفوظة خلف الأسوار المنيعة , فلا يصل إليها باغيها حتى يدفع
ثمنها من جهده وماله ووقته ....



وهكذا
المرأة المسلمة , تعيش محفوظة في كنف من يقدم روحه على المساس بشيء من كرامتها
وعفتها
...


فأنت
يا أختاه "ألماسة" عزيزة غالية , لا يرضيها أن تكون على قارعة الطريق
,عرضة لكل لاقط ساقط , ويراها كل من هب ودب , هذا تعجبه وهذا لا تعجبه
..!!!


بل
هي في أقوى الخزائن , محاطة بأشد الحراس لأنها أغلى موجود وأعز مفقود
.


"
الألماس " أمنية الناس على مر العصور, فكم من ماسة يذكرها الناس لمئات ولآلاف
السنين , وهكذا المؤمنة ,على قمة جبل شاهق من العفاف والطهر
...
ومن الألماسات المؤمنات اللاتي نذكرهن إلى يومنا هذا ما ضربه الله
مثلا للذين امنوا
...


آسيا
بنت مزاحم
"
، "مريم
بنت عمران
" ، وهن ألماسات براقة لامعة
, يخطفن الأبصار لجمال سيرتها , ونقاء سريرتها.



ومن
طريف الموافقات أن أغلى الماس ما يسمى ( الألماس الأسود ) يباع بملايين الدولارات
إن وجد , وما أشبه المرأة المتلفعة بسواد جلبابها بصورة الألماس الأسود , فكلاهما
من أغلى الموجودات .



والألماس
أصلد المعادن ، وتلك من أهم مميزات الماس , والصلادة تعني أنه يخدش غيره ولا يخدش
, فهو يؤثر في غيره ولا يتأثر , ومن قوته أنه يقطع به الحديد والحجر والزجاج
...


فما
أحوجنا اليوم إلى هذه الميزة في نساء اليوم ، أن تؤثر ولا تتأثر.. لا تتأثر
بالضعيفات اللاتي أشبه ما يكن بما وصفهن أحد الكتاب " المرأة الأسفنجية
" التي تمتص كل قادم فتمتلئ به وكله أوساخ من أوساخ الغرب ، فتتشربه حتى تشبع
، ثم تقيؤه عرياً ووقاحة وانسلاخاً عن الدين وهتكاً لستر أسدله الله عليها ، وإن
لبست حجاباً فهي تتميع في حجابها ، وتتكسر في حركاتها ، وتخضع في قولها فيطمع بها
من في قلبه مرض ، وتكون فتنة لكل مفتون .



فيا
أختاه
.... كوني
( ماسا ) يؤثر على غيره ولو كان حديدا أو حجرا , ترفعي في أعين الناس وعن أعين
الناس, وتكوني مثلا طيبا وذكرا حسنا وأسوة ممتازة لغيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تكوني ورده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامعة إب :: القسم العام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: